Test Footer 2

2010/10/21

المثلية الجنسية في تاريخ وادي ما بين النهرين ووادي النيل





يُشيرُ الجنس إلى الخصائص البيولوجيّة التي تعرّف الإنسان كأنثى أو كذكر. رغم أنّ مجموعتي الخصائص البيولوجيّة هاتين لا تُقصي إحداهما الأخرى، فبعض الأفراد يمتلكون خصائص من كلا الجنسين، إلا أنّها تميّز البشر كذكور وكإناث. يشير المصطلح "جنس" في استخدامات عامة في لغات عديدة إلى "النشاط الجنسيّ"، ولكن لأغراض تقنية في سياق النقاشات حول الجنسانيّة والصحة الجنسية، يُفضل التعريف أعلاه.
الصحة الجنسية
الصحّة الجنسيّة هي أن يكون الإنسان في وضع صحّيّ من الناحية الجسديّة والعاطفيّة والاجتماعيّة، في علاقة تلك النواحي بالجنسانيّة؛ فهي ليست فقط الخلوّ من الأمراض أو الخلل الوظيفيّ أو العجز. تتطلّب الصحة الجنسية توجّهًا إيجابيًا ومتّسمًا بالاحترام تجاه الجنسانيّة والعلاقات الجنسيّة، بالإضافة إلى إمكانيّة إقامة علاقات جنسيّة مُمتعة وآمنة، خالية من الإكراه والتمييز والعنف. بغية الحفاظ على الصحّة الجنسيّة، يجب احترام وحماية وتطبيق الحقوق الجنسيّة لجميع الأفراد.

الأنوثة والذكورة
يعود هذان المصطلحان إلى مجموعة سلوكيّات، شكل جسمانيّ أو اهتمام اجتماعي ما (الملابس والموضة) تُربط، عادةً، بالنساء (الأنوثة) أو بالرجال (الذكورة) في المجتمع. يرى المُجتمع الذكورة كمرادفة لما هو رجاليّ، والأنوثة كمرادفة لما هو نسائيّ. إلا أنّ الذكورة لا تقتصر، بالضرورة، على الميدان الرجالي فقط، كما أنّ الأنوثة لا تقتصر، بالضرورة، على الميدان النسائي، فقط. أي أن هناك نساء من الممكن أن يكنّ ذكوريات في كل ما يتعلّق بالسلوك، اللباس، أو الهيئة الخارجيّة، وبالقدر نفسه من الممكن للرجال أن يكونوا أنوثيين من ناحية معيّنة أو من نواحٍ عديدة. لا تقتصر الذكورة على الميدان الرجوليّ فحسب، كما أنّ الأنوثة لا تقتصر على الميدان النسائيّ فحسب، لكون الذكورة أو الأنوثة لا تحدّد النوع البيولوجي، النوع الاجتماعي، أو الميول الجنسيّة عند الإنسان؛ ليس كلّ امرأة ذكورية هي مثليّة الجنس، كما أنّه ليس كلّ رجل أنوثيّ هو مثليّ الجنس


"كامل جسده كان (مُشعر) وخصال شَعَره (غير المقصوص) كانت تشبه خصال شَعَر امرأة أو شَعَر إلهة الحبوب"، لو كتب احد هذه الجُمل في القرن الحادي والعشرين لقلنا إنها غزل برجل، ولكن عندما تكون وصف كلكامش لـ"صديقه" انكيدو فإنها تعبير عن صداقة خالصة!!!

من الممكن أن يكون المقصود بهذه الجُمل وصف للشخص الهمجي انكيدو الذي خلقته الآلهة كما جاء في بداية ملحمة كلكامش، ولكن في اللوح الأول وكتكملة لوصف انكيدو " في هذه الأثناء حلم كلكامش حلمين الأول نجمة ساقطة من السماء، والثاني بفأس عظيم والذي شعر بإفِتتان غريب باتجاهه. شرحت له أمه: سيأتيك رفيق سلاح عظيم...... (و) كزوجة ستحبه وتلاطفه وتطوقه".

أي نوع من الصداقة هذه؟ أهي صداقة كالتي تربطني بزملائي في الكلية؟ أم كالصداقة التي تربطني "صديقي الحميم حسب ترجمة القنوات الفضائية العربية"؟ الجواب المنطقي هو الثاني، وإذا شَعَرَ شخص إنني أبالغ في تفسيري للمعنى، فإنني آسف للقول إن نظام تعليمه قد خذله.

الجميع يعرف إلهة "الحب" عشتار البابلية والاكدية، وأنانا نسختها السومرية، في الحقيقة إن عشتار وأنانا آلهة الخصبة والحب الجنسي والحرب، ومن المعروف إن عشتار هي غانية مقدسة، حيث قامت بالبغاء الديني، وكان يُتوقع من كل امرأة ان تقوم بنفس الشيء في مرحلة ما من مراحل حياتها على الأقل مرة واحدة، ولكن المؤرخ الفرنسي جين بوتيرو (Jean Bottéro)


 أوضح في كتابه "الحياة اليومية في بلاد وادي الرافدين" (Everyday Life in Ancient Mesopotamia) إن البغاء الديني لم يقتصر على النساء بل على الرجال من بائعي الهوى، والمثليين جنسياَ والرجال المتشبهين بالنساء، ومن هذا نستنتج وبوضوح الغطاء الاجتماعي والحماية الدينية للمثيلة الجنسية، في بلاد وادي الرافدين.

أما في بلاد وادي النيل يوجد أول توثيق لحبيبين مثليين في تاريخ البشرية!! في سقارة اكتشف عالم المصريات احمد موسى عام 1964 قبر نيانخنم وخنامحوتب "Niankhkhnum and Khnumhotep" [يمكن أن تكون الأسماء بالعربية خطأ لأنني لم أجد أي شي عن هذا القبر بالعربية]، قال الدكتور موسى إن القبر لأخوين، مع العلم إن ترجمة أسمائهم "معا في الحياة، معاَ في الموت"، وان الصور التي في القبر تدل على إنهم من المؤكد ليسوا بأخوة وأكثر من أصدقاء، بل إن هناك صورة لامرأة تم إزالتها ليبقى القبر مخصص للـ "اخوين"!

لقد قطعت البشرية أشواطا طويلة، يمكن رؤية ذلك في رحلة تحرر المرأة، من قانون حمورابي الذي يعامل المرأة على إنها شيء، إلى أن تكون مرشحة لمنصب أقوى دول العالم، ولكن الفرق بين التقبل الاجتماعي للمثلية الجنسية في العصر القديم، وهذا الواقع المرير أجده مخزي، سؤالي كيف سمحنا لأنفسنا الرجوع إلى ما قبل التاريخ عندما نتحدث عن المثلية الجنسية؟؟؟؟




المصادر:

1. - هنا التفصيل wikipedia









هناك تعليق واحد:

Bahaa يقول...

تحقيق أكثر من رائع مزيد من التوفيق مصرى حر

cc

رخصة المشاع الابداعي
egyptianfree.blogspot.com by blogger هو المرخص لها بموجب المشاع الإبداعي نسب المصنف 3.0 الاصلية الترخيص .

c

c

http://paper.li/A7med_El_Sayed